تزايدت عمليات البحث على الإنترنت عن “كيفية عزل الرئيس” منذ أُعلن فوز  ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية. فبعد إعلان النتيجة بساعات قليلة، تدفق الأميركيين على جوجل متسائلين؛ كيف يتسنى لهم الاعتراض على النتائج؟ وكيف يستطيعون منع ترامب من أن يصبح رئيساً؟ وفقاً لبيانات مؤشر جوجل، فقد بلغت نسبة زيادة طرح هذا السؤال 4850% في محرك بحث جوجل، وكانت أعلى 5 ولايات بحثاً عن كيفية إزاحة السيد ترامب، هي: هاواي وكاليفورنيا وأوريغون وواشنطن وكولورادو، وكان تصويت هذه الولايات لصالح الحزب الديمقراطي، بحسب ما نشرته صحيفة Independent البريطانية. تقول التغريدة: “في أخبار أخرى: ارتفعت نسبة البحث عن (كيف نعزل الرئيس؟) في جوجل إلى ما يقرب من 5000%”. وتغريدة أُخرى تقول: “إذا ذهبتَ للبحث في جوجل، بمجرد كتابتك (كيف ....)، سيظهر أول اقتراحين: كيف أنتقل إلى كندا، وكيف أعزل الرئيس.” وارتفعت أيضاً عمليات البحث بالولايات المتحدة عن كيفية الانتقال إلى كندا منذ أن أُعلن عن اقتراب ترامب من الفوز بالرئاسة، فوفقاً لمستخدمي تويتر الأميركيين، عند كتابتهم “كيف ...”، تظهر اقتراحات جوجل الأولى كالتالي، “كيف أنتقل إلى كندا؟”، و”كيف أعزل الرئيس؟”.

كيف يُعزل الرئيس؟ تزايد البحث في جوجل عن كيفية إزاحة دونالد ترامب !

تزايدت عمليات البحث على الإنترنت عن “كيفية عزل الرئيس” منذ أُعلن فوز  ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية. فبعد إعلان النتيجة بساعات قليلة، تدفق الأميركيين على جوجل متسائلين؛ كيف يتسنى لهم الاعتراض على النتائج؟ وكيف يستطيعون منع ترامب من أن يصبح رئيساً؟ وفقاً لبيانات مؤشر جوجل، فقد بلغت نسبة زيادة طرح هذا السؤال 4850% في محرك بحث جوجل، وكانت أعلى 5 ولايات بحثاً عن كيفية إزاحة السيد ترامب، هي: هاواي وكاليفورنيا وأوريغون وواشنطن وكولورادو، وكان تصويت هذه الولايات لصالح الحزب الديمقراطي، بحسب ما نشرته صحيفة Independent البريطانية. تقول التغريدة: “في أخبار أخرى: ارتفعت نسبة البحث عن (كيف نعزل الرئيس؟) في جوجل إلى ما يقرب من 5000%”. وتغريدة أُخرى تقول: “إذا ذهبتَ للبحث في جوجل، بمجرد كتابتك (كيف ....)، سيظهر أول اقتراحين: كيف أنتقل إلى كندا، وكيف أعزل الرئيس.” وارتفعت أيضاً عمليات البحث بالولايات المتحدة عن كيفية الانتقال إلى كندا منذ أن أُعلن عن اقتراب ترامب من الفوز بالرئاسة، فوفقاً لمستخدمي تويتر الأميركيين، عند كتابتهم “كيف ...”، تظهر اقتراحات جوجل الأولى كالتالي، “كيف أنتقل إلى كندا؟”، و”كيف أعزل الرئيس؟”.

ليست هناك تعليقات