مرحبا بكم في موضوع جديد،
العديد منكم يسأل كيف أجعل الصور تتحرك أو كيف أجعل الصور الثابتة تتحرك أو كيف أجعل الصور تتحدث وإلى آخر..
إن هذا ليس صعبا ولا خياليا بل بسيط..
*سنقترح عليكم من خلال هذا الموضوع تطبيق يعمل بالدكاء الاصطناعي بحيث يجعل أي صورة ثابتة قديمة أو جديدة تتحرك وتتحدث وتغني وتضحك وكأن ذلك حقيقيا !...

*مشاهدة ممتعة..
*لتحميل التطبيق إضغط هنا..

إجعل أي صورة ثابتة تتحرك وتتحدث وتغني وتضحك كأن ذلك حقيقيا !


بعد الضربة التي تلقتها شركة هواوي الصينية من طرف السلطات الأمريكية بعد قرار الحظر الذي صادق عليه الرئيس دونالد ترامب ما أدى إلى مقاطعة كبريات الشركات الأمريكية لها و على رأسها جوجل، تستعد شركة هواوي للمرور للخطوة المقبلة.

و كانت جوجل قد أعلنت توقيف تعاونها مع هواوي ما يعني عدم استفادة الهواتف المقبلة من الشركة من نظام تشغيل أندرويد و بالتالي تطبيقاته الأساسية، و يبدو أن هواوي كانت تحسب حساب هذه اللحظة منذ وقت طويل، فقد أشارت الكثير من التقارير سابقا أن الشركة تطور فعلا نظام تشغيل خاص بها.

موقع Engadget أشار نقلا عن مصادر صينية أن المدير التنفيذي Richard Yu راسل لفرق التقنية المختصة في هواوي عبر تطبيق WeChat الصيني، حيث تحدث عن موعد إطلاق نظام التشغيل الجديد الخاص بشركة هواوي، و الذي سيكون بديلا لأندوريد و تعمل عليه الشركة منذ 2012، لكن المصادر تقول أن النظام البديل سيكون قادرا على تشغيل تطبيقات أندرويد بسبب اعتمادها على النسخة المفتوحة المصدر منه.

تعرف على النظام البديل للأندرويد الذي ستعتمده " هواوي "

على هامش إطلاق هواتفها الجديدة من طراز آيفون العام المقبل 2020, أشارت مصادر مختصة إلى أن آبل تحذر مفاجأة جديدة في هذا الصدد.
موقع "Digitimes" المتخصص أشار إلى أن آبل تحضر لإطلاق ثلاث أنواع من هواتف آيفون برسم العام المقبل من 2020، لكن الشركة تعتزم هذه السنة إطلاق هاتف من حجم صغير كما اعتادت في السابق.

و حسب Digitimes فإن الهواتف الثلاثة ستأتي بشاشات OLED، حيث سيكون الأولان بشاشة بقياس 6,06 و 6,67، أما الهاتف الثالث فسيكون أصغر حجما بشاشة بقياس 5,42 إنش فقط.

عظيم ! | أبل في 2020 !

أصدرت Huawei الرائد الجديد ، P30 Pro. تحولت سلسلة P إلى حيز الاختبار الخاص بالشركة لتقنيات الكاميرا الجديدة ، وتطلع معظم المعجبين إلى ما تقدمه كاميراتها. الإجابة كاملة ، وفقًا ل DxOMark ، فإن P30 Pro هو أفضل هاتف ذكي جديد من ناحية الكاميرا واحتل الرتبة الاولى في مقياس DxOMark .

حصل P30 Pro على درجة إجمالية قدرها 112. أفضل العناصر التالية في القائمة هي Samsung Galaxy S10 + و Mate 20 Pro و P20 من Huawei . كل ما كان على شركة Huawei القيام به هو التفوق على نفسها ، وقد فعلت ذلك بشكل رائع. في الواقع ، من المثير للإعجاب أن P20 Pro تم إصداره قبل عام واحتفظ بالصدارة حتى تم إطلاق خليفته.


في قسم التصوير الثابت ، حقق P30 Pro درجة 119 ، متقدماً على Mate 20 Pro (114) ، و P20 Pro (114) ، و Samsung Galaxy S10 + (114) ، و Xiaomi Mi 9 (112) ، و iPhone XS ماكس (110). 


هذا ، بالطبع ، بسبب العدسة المنظار P30 Pro التي تمنح تقريبًا بصريًا 5x رائعًا ، وتقريبًا هجينًا 10x ، وزومًا رقميًا مذهلاً 50x.كما يمتاز الحساس سوبر سبكتروم من هواوي بمقاس 1/1.7 بوصة، بقدرته على التقاط الضوء بطريقة مختلفة جذريًّا، إذ ينحرف الحساس لألوان RYYB عن مرشح RGBG Bayer التقليدي باستبدال وحدات البيكسل الخضراء، بوحدات بيكسل صفراء فائقة الجودة، ما يرفع معدل إيزو إلى قيمة قصوى تبلغ 409600 على الجهازHUAWEI P30 Pro و204800 على الجهاز HUAWEIP30. 
وبفضل هذا التطور الأساسي في تقنية الحساسات والمقترن بقدرات تثبيت الصورة البصرية والاصطناعية وحساس الفتحة العريضةf/1.6، تتمكن هواوي في هذين الجهازين من تقديم تجارب رائعة في التصوير الفوتوغرافي والفيديو عبر مجموعة واسعة من السيناريوهات وظروف الإضاءة. الجديد في كاميرا الجهاز HUAWEI P30 Pro أنها تضم أيضًا عضوًا رابعًا هو كاميرا تي أو إف، القادرة على قياس معلومات عمق الصورة كي تتمكن من تقسيم مساحات الصورة بصورة دقيقة.


في فئة الفيديو ، تفوق ايضا P30 Pro بدرجة 97 ، على جميع الأجهزة العليا الأخرى مثل Mate 20 Pro و P20 Pro و Galaxy S10 + و Xiaomi Mi 9 و iPhone XS Max. شملت نقاط الضعف الملحوظة الضوضاء في ظروف الإضاءة المنخفضة والتعرض وعدم استقرار توازن اللون الأبيض وتقلبات الإطار أثناء التحريك.

هذا هو افضل هاتف ذكي من ناحية الكاميرا على وجه الارض !



مرحبا يا أيها الرائعون؛
*أولا هذا الشرح يبقى تطبيقه على مسؤليتك ⁦⚠️⁩
•لتحميل التطبيق إضغط هنا..
•للتسجيل في الموقع من أجل التجسس إضغط هنا..
 يمكنك دعمنا ماديا عن طريق پاي پال..

*في هذه الحلقة نقرح عليكم طريقة يمكنك من خلالها "إمتلاك هاتف أي شخص" بمعنى الكلمة ومراقبة تحركاته أينما ذهب ومشاهدة راسائله ومكالماته ومواقع التواصل الاجتماعي ومشاهدة كل صوره والوصول إلى التطبيقات التي يحملها على هاتفه وباختصار كل شيء يحدث على هاتفه...

*مشاهدة ممتعة ☕😎

طريقة للمراقبة والوصول إلى هاتف أي شخص بالكامل تجعلك تتفوق على الشرطة !


السلام عليكم ورحمة الله، مرحبا بكم على OusMou 
عملة ADAB SOLUTIONS 
 هي عملة من أول منصة للعملات الرقمية تعمل وفقا لمبادئ الاقتصاد الاسلامي

حيث تعمل هذه المنصة الخاصة بعملة "أداب سوليشنز" على مشكلة التوفيق بين الأصول الرقمية مع القيم الأخلاقية والثقافية العالية للإسلام من خلال إنشاء نظام عالمي للعملات الرقمية للمسلمين والعالم بأسره
وقد كان هذا هو هذف هذه العملة، حيث بدأ في الآونة الأخيرة العديد من الأشخاص بفقدان الثقة بالأنترنت والمجال الرقمي عموما، وهذف العملة أيضا خلق تصالح بين الأشخاص المجال الرقمي والعرب والمسلمون خصوصا، أي أن العملة  أو المنصة تعمل على خلق التصالح الرقمي بين بلدان العالم الثالث والعالم بأسره.
غير ذالك فالمنصة صادقة ومبنية على أساس قوي ومجلس من خبراء التداول في العملات الرقمية والمطورين وحاصلة على تراخيص تتيح لها الدخول لسوق العملات الرقمية كعملة رقمية حقيقة ولها مقر وفروع على أرض الواقع مما يجعلها عملة رقمية مشفرة حقيقية حقا، أيضا العملة يترقب لها مستقبل زاهر للغاية حيث ثم الاستثمار فيها ب "تريليونات الدولارات".

العملة مبلغها حاليا بعملة الدولار 0.1 USD وهي في مرحلة الICO أي لم تخرج للسوق بعد مما يجعلها عملة ضخمة وينتظر لها المستقبل الكبير.

رابط التسجيل في موقع العملة وشراءها + مكافأة عند الشراء : إضغط هنا..
الكاتب : أسامة عزاب

أسرع بكامل طاقتك واستثمر في أول عملة رقمية إسلامية ضخمة في العالم !

قد يصبح المجرمون الإلكترونيون في المستقبل قادرين على استغلال الأجهزة العصبية التي تُزرع داخل جسم الإنسان في سرقة الذكريات البشرية أو التجسس عليها أو تغييرها أو التحكم فيها. وعلى الرغم من أن أكثر التهديدات تطرفاً لا تبعد أكثر من بضعة عقود، فإن التقنية الأساسية موجودة حالياً في الواقع على شكل أجهزة تحفيز عميق للدماغ. ويبحث العلماء في كيفية إنشاء الذكريات في الدماغ وطرق استهدافها واستعادتها وتحسينها باستخدام أجهزة قابلة للزرع (غرسات). ومع ذلك، تبقى الثغرات موجودة في البرمجيات والأجهزة المتصلة، وينبغي معالجتها بُغية الاستعداد للتهديدات القادمة، وفقاً لتقرير حديث أجراه باحثون من شركة كاسبرسكي لاب ومجموعة جراحة الأعصاب الوظيفية بجامعة أكسفورد.
وجمع الباحثون بين التحليلات العملية والنظرية لاستكشاف الثغرات الراهنة في الغرسات المستخدمة للتحفيز العميق للدماغ. وترسل هذه الأجهزة التي تُعرف باسم "الغرسات المولدة للنبض" أو "المحفزات العصبية"، نبضات كهربائية إلى أهداف محددة في الدماغ لعلاج اضطرابات مثل مرض باركنسون، والرعاش مجهول السبب، والاكتئاب الشديد، والوسواس القهري. ويأتي أحدث جيل من هذه الغرسات مزوّداً ببرمجية إدارة لاستخدام كل من الأطباء والمرضى، يمكن تركيبها على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، ويعتمد الاتصال بينهما على بروتوكول بلوتوث القياسي، بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.
ووجد الباحثون عدداً من سيناريوهات المخاطر القائمة والمحتملة، التي يمكن للمهاجمين استغلالها:
• بنية اتصال مكشوفة – وجد الباحثون ثغرة خطرة والعديد من إعدادات التهيئة الخطأ المثيرة للقلق في منصة إدارة عبر الإنترنت يشيع استخدامها بين فرق العمليات الجراحية، ويمكن أن تقود المهاجمين إلى بياناتٍ وإجراءاتٍ علاجيةٍ حساسة.
• يمكن أن يؤدي نقل البيانات غير الآمن أو غير المشفر بين الغرسة والبرمجية المشغلة لها وأية شبكة مرتبطة، إلى التلاعب الخبيث بغرسة أو حتى مجموعة كاملة من الغرسات المزروعة في عدد من المرضى، والمرتبطة بالبنية التحتية نفسها. وقد يؤدي التلاعب إلى تغيير في الإعدادات يسبب الألم أو الشلل أو سرقة البيانات الشخصية الخاصة والسرية للمرضى.
• قيود التصميم التي تعطي سلامة المريض الأولوية على حساب الأمن. فعلى سبيل المثال، يجب أن يكون الأطباء قادرين على التحكم في الغرسة الطبية في حالات الطوارئ، وذلك يشمل الحالات التي يُنقل فيها المريض إلى المستشفى بعيداً عن منزله، ما يمنع استخدام أية كلمة مرور غير معروفة على نطاق واسع بين الأطباء. وعلاوة على ذلك، فإن هذا يعني أن الغرسات يجب أن تكون مزودة بـ "مدخل برمجي خلفي".
• السلوكيات غير الآمنة التي يمارسها أفراد الطاقم الطبي، إذ تم العثور على مبرمجين لديهم برمجيات حساسة للمرضى تعمل بكلمات مرور افتراضية، أو يستخدمونها لتصفح الإنترنت أو مع تطبيقات إضافية تم تنزيلها عليها.
ويُعدّ التعامل مع هذه المناطق المكشوفة أمراً مهماً، نظراً لأن الباحثين يقدّرون أن العقود المقبلة سوف تشهد تسارعاً في تطوّر هذه التقنية واستخداماتها يواكب التقدّم في المحفزات العصبية والتعمّق في فهم الكيفية التي يعمل بها الدماغ في بناء الذكريات وتخزينها، ما من شأنه أن يخلق مزيداً من فرص الاستغلال أمام المهاجمين الإلكترونيين.
ويتوقع العلماء أن يصبحوا قادرين في غضون خمس سنوات على تسجيل إشارات الدماغ الإلكترونية التي تبني الذكريات، ومن ثم تعزيزها أو حتى إعادة كتابتها، قبل إعادتها إلى الدماغ. وبعد عقد من الآن، يمكن أن تظهر في السوق أولى الغرسات التجارية التي تعزز الذاكرة، وخلال 20 عاماً أو نحوها، قد تتطور التقنية بما يكفي للسماح بالتحكم في الذكريات تحكماً كبيراً.
تهديدات جديدة تتضمّن التلاعب الجمعي بمجموعات من الأفراد من خلال زرع ذكريات معنية تتعلق بأحداث سياسية ونزاعات ما، أو مسحها، في حين يمكن أن تستهدف التهديدات الإلكترونية "المعاد توجيهها نحو أغراض أخرى" فرصاً جديدة للتجسس الإلكتروني أو سرقة الذكريات أو حذفها، أو حتى "حبسها" في سبيل الحصول على فدية مالية.
وقال ديمتري غالوف الباحث الأمني في فريق البحث والتحليل العالمي لدى كاسبرسكي لاب، معلقاً على نتائج الدراسة التي أجرتها الشركة، إن الثغرات الحالية "لها شأنها" مشيراً إلى أن التقنية الموجودة اليوم هي "الأساس لما سوف يكون عليه الحال في المستقبل"، وأضاف: "على الرغم من عدم ملاحظة وقوع أية هجمات تستهدف أجهزة التحفيز العصبي في الواقع، تبقى الثغرات سهلة الاستغلال، لذا فنحن بحاجة إلى الجمع بين المتخصصين في المجالات الطبية، وقطاع الأمن الإلكتروني والمصنعين، للتحقّق من جميع الثغرات المحتملة والحدّ منها، سواء هذه التي نراها اليوم أو تلك التي سوف تظهر في السنوات القادمة".
من جانبه أكّد الباحث الطبي في مجموعة جراحة الأعصاب الوظيفية بجامعة أكسفورد، لوري باكروفت، أن مجال غرسات الذاكرة أمامه أفق حقيقي واعد ومثير للاهتمام، معتبراً أن لهذا المجال منافع كبيرة في الرعاية الصحية، وقال: "قد تبدو القدرة على تغيير وتعزيز ذكرياتنا عبر الأقطاب الكهربائية ضرباً من الخيال، ولكنها تستند على أسس علمية متينة وقائمة فعلاً، ويُعتبر تحقيق الذاكرة الاصطناعية مسألة وقت فقط، لكن التعاون من أجل فهم المخاطر والثغرات الناشئة والتعامل معها، والقيام بذلك فيما لا تزال فيه هذه التقنية جديدة نسبياً، سوف تؤتي ثماره في المستقبل".
•الكاتب : أسامة عزاب.

كاسبرسكي لاب: هل يمكن قرصنة دماغ الإنسان؟